مدارس وجامعات

بينت يعلن عن إقامة فرع لجامعة حيفا في كرميئيل

قرر وزير التربية والتعليم، نفتالي بينت، الإعلان عن كلية أورط بروادة في كرميئيل ، لتكون فرعًا تابعًا لجامعة حيفا ، وذلك ضمن خطة للنهوض في جهاز التربية والتعليم في البلاد، والتي ستشمل إقامة مسارات للطلاب في الصف الرابع والخامس من كافة البلدات والمدن وبغض النظر عن الوضع الاقتصادي الاجتماعي، مقابل 100 شيكل للسنة، حيث يستطيع أولياء الأمور اختيار مساق لكل ولد في التسعيرة المنخفضة على أن يدخل البرنامج إلى حيز التنفيذ في غضون شهر أيلول عام 2017.

وبموجب هذه الخطة، يدفع الأهل اشتراكًا بقيمة 10 شواقل فقط في الشهر، والتي ستشمل مساقات مثل اللغات: العربية والعبرية والإنجليزية، إلى جانب المواضيع التكنولوجية والعلمية بما فيها الحاسوب والانترنت، ومساقات تتعلق بالطبيعة وأخرى رياضية مثل السباحة وكرة السلة وكرة القدم، وغيرها مثل الفنون والتصوير والمسرح.
ولا شك أن الخطة التي يعدها وزير المعارف، تشمل التعليم الجامعي، والتي ستأتي على أرض الواقع من خلال الاعلان عن كلية أورط بروادة في كرميئيل، كفرع تابع لجامعة حيفا على أن تصبح “الكامبوس” الجماعي في الجليل للهندسة والتكنولوجيا، وتكون الشهادة التي تقدمها، جامعية.

ومن المتوقع أيضًا أن تتم زيادة ميزانية الكليات الأكاديمية في لواء الشمال في السنة الدراسية الحالية بمبلغ 10 ملايين شيكل، على أن تزيد ميزانية كلية حيفا والمعهد التطبيقي (التخنيون) بقيمة 66 مليون شيكل، في السنة الحالية، فيما ستزداد الحصص التعليمية للطلاب في التخنيون بنحو 500 حصة.

وعلّق الوزير بينيت، على هذه الخطة بالقول: “بلدات الشمال لم تحصل على معاملة لائقة منذ سنوات طوال، ولذلك سنمنح الطلاب مساقات تعليمية لكل طالب في الصف الرابع والخامس مجانًا، إضافة الى دروس التقوية والدروس الخصوصية في الإنجليزية والرياضيات”. وأضاف: “نحن ملزمون بأن نمنح فرصًا متساوية للأولاد في كريات شمونة وطبريا والناصرة، كما هو الحال لدى طلاب هرتسليا ورمات هشارون”.

 

 

 

مقالات ذات صلة

إغلاق