انتاجاتنامدارس وجامعات

رابطة اكاديمي الرينة و AWSC ينظمان ملتقى العلوم والهندسة Think Science

تصوير : محمد طاطور || انتاج : شبكة الوقت الراهن  || تقرير : رابطة اكاديمي الرينة  

قامت رابطة أكاديميي الرينة بتنظيم “ملتقى العلوم والهندسة” (think science ), بالتعاون مع AWSC (فوروم نسائي هدفه زيادة عدد الأكاديميين العرب في مجالات العلوم والهندسة)، وذلك يوم الجمعة 21.10 في قاعة مدرسة الرينة د الابتدائية.

شارك في اللقاء ما يقارب ال 60 طالب من المرحلة الثانوية والخريجين الجدد, يهدف اللقاء الى تعريف المشتركين على مواضيع مختلفة من مجالات العلوم, الهندسة والتكنولوجيا من خلال محطات متنوعة التي أشرف عليها مختصين من مختلف المجالات، وهكذا يكون البرنامج قد تخلل الجزء النظري والجزء العملي أي المحطات، حيثُ قام أعضاء الرابطة بالتعاون مع مدارس الرينة بالتركيز على دعوة طلاب الصفوف العلمية وتحديد العدد الى ما بين الخمسين والسبعين طالب وذلك بهدف تقسيم الطلاب الى مجموعات صغيرة ليكون المشروع بأنجع وأنجح صورة.
تطرقنا من خلال القسم النظري في الفقرة الأولى الى أهمية مواضيع العلوم, الهندسة والتكنولوجيا كما وعرضنا احصائيات لوضع الطلاب العرب في مجالات العلوم والهندسة، وتم مناقشة هذه النسب والأسباب التي أودت لها.

img_2674

في الفقرة الثانية استخدمنا تطبيق على الهواتف الذكية، من خلاله طرحنا 5 أسئلة مختلفة التي تطرقت لمواضيع الطب, شروط القبول والتعليم بالجامعات والكليات. الفقرة تخللت نقاش الأجوبة مع المشتركين لنتعرف على وجهات النظر المختلفة،
القسم الأخير والأهم هو عبارة عن محطات تناولت المواضيع التالية:

1.~علم الفضاء :
المشتركين تعرفوا على المجرة السماوية والكواكب عن طريق دخول القبة السماوية وعرض أفلام قصيرة عن المجرة, كما وتعرفوا على مبنى التلسكوب، كيفية عمله، أهدافه، وماذا نستطيع أن نرى من خلاله.

2.~فيزياء:
هذه المحطة تنوعت ما بين تجارب وأدوات تعرض قوانين الطاقة المكبوتة، انكسار وانعكاس الضوء، قوة الطرد عن المركز وغيرها. فيها المشتركون شاهدوا كيف تنطبق هذه القوانين في الواقع، مع شرح وافٍ وعرض أمثلة من حياتنا اليوميّة التي تدخل فيها الفيزياء.

3.~هندسة طبية, علوم وتكنولوجيا :
في هذه المحطة تعرّف الطلاب على تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد, راقب الطلاب عن كثب كيفية عمل هذه المطبعة وشاهدوا كيفية اندماج التكنولوجيا والهندسة الطبية من أجل تطوير أدوات عدّة بمجال الطب ومجالات اخرى .

img_9037

4. ~نانو وهندسه مواد:
هدف هذه المحطة هو تحديد أهمية دمج العلوم المختلفة مع بعضها البعض وكيفية امكانية البحث عن مواد بمقياس نانومتري بمساعدة دمج عدة مجالات مختلفة. المحطة دمجت بين هندسة المواد وعلوم أخرى للحصول على منتوج جديد.

5. ~هندسة حاسوب وبرمجيات :
بنهاية هذه المحطة أصبح جميع الطلاب يعلمون كيفية عمل تقنية ال 3D، وكيفية مشاهدة الأفلام ثلاثية الأبعاد في السينما. وإدراك طرق تشغيل وعمل نظارات الواقع المعزز (virtual reality)، وشرح عن خاصية هذه النظارات التي تجعلنا نشعر بأننا متواجدون بمكان معيّن نعيش كل تفاصيله.

6.~كيمياء :
تطرّقت هذه المحطة الى شرح كامل عن الكيمياء وماذا تعني، وكيف يتم تغيير مبنى وصفات الجزيئات بالمواد المختلفة، كما وتعلّم الطلاب من خلال هذه المحطة عن الخواص الكيميائية للمواد وتم عرض امكانيات العمل في هذا المجال وانخراطه في مجالات علمية اخرى.
7.~هندسه كيمياء وعلوم طبية :
هذه المحطة سلّطت الضوء على تقنية الأنف الالكتروني الذي طوّره البروفيسور حسام حايك، حيث فهم المشتركين هذه التقنية وجربوها بأنفسهم، وتم التشديد على كيفية مساهمة هندسة الكيمياء والمجسات في عالم الطب.

من خلال هذا المشروع تعرّف المشتركين على عالم العلوم والهندسة بشكل كبير،
وهذا المشروع يعد سابقة غير معهودة بقرية الرينة في مجال التوجيه الدراسي والمهني، وردود فعل الطلاب هي خير دليل على نجاح المشروع، وبسبب حماسهم الشديد تجاه هذه المواضيع نحن على يقين بأنه سوف يلمع اسم الكثيرين منهم في السنوات القريبة بهذه المجالات المتطورة.

وبهذا تقدم رابطة أكاديمي الرينة جزيل الشكر لـ AWSC على هذا المشروع العظيم والرائع. كما وتشكر جميع المتطوعين في هذا اليوم، وجميع الجهات الداعمة من مجلس الرينة المحلي،-قسم الشبيبة وقسم المعارف، مدارس الرينة-المدرسة الابتدائية د والمدرسة الابتدائية أ والمدرسة الثانوية والمدرسة الشاملة الجديدة.

من هم رابطة أكاديميي الرينة:
تأسست رابطة أكاديميي الرينة باجتهاد طلاب أكاديميين من القرية يدرسون في مختلف جامعات البلاد، من أجل إحداث ثورة ثقافية تعليمية ومساعدة طلاب الرينة على تخطي العقبات التي ممكن أن تواجههم من صعوبات اختيار موضوع التعليم الأكاديميي ومهنة المستقبل، ومساعدتهم في المواضيع التعليمية المستعصية كالرياضيات وغيرها، وتسعى الرابطة بأن تكون جمعية حاضنة لطلاب الرينة ثقافيًا وتعليمًا.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق