الايام المفتوحهمدارس وجامعات

مسارات تعليمية جديدة وإرتفاع ملحوظ بعدد الطلاب العرب في كليّة تل حاي

كلية تل حاي تعتبر اليوم من الكليات الرائدة في البلاد وتستقطب انظار مئات الطلاب المقبلين على التعليم الاكاديمي وخصوصاً من الوسط العربي. بفضل مساراتها التعليمية الجديدة والمتنوعة وبفضل اجوائها التعليمية واهتمام ادارة الكلية بالطلاب. وفي السنوات الاخيرة إرتفع عدد الطلاب والطالبات من الوسط العربي بشكل ملحوظ ليتضاعف خلال سنتين وليصل اليوم الى اكثر من 22%.

هذا، وشارك الخميس المئات في اليوم المفتوح الذي كان في 11.8.2016 حيث كان ينتظرهم طاقم توجيهي مختص قام بتعريفهم على الكلية عن كثب وقام بعرض المسارات التعليمية التي تعلم في الكلية وشرح لهم عن شروط القبول والشهادات التي سيحصلون عليها فور انتهاء تعليمهم.

وقد اكد المدير العام للكلية إيلي كوهن قائلا :”انه ما يُميزنا عن غيرنا من الكليات هو إهتمامنا بالطالب منذ خطته الاولى حتى الى ما بعد تخريجه من ابواب الكلية فنحن نعرض على الطالب مسارات تعليمية عديدة ومتنوعة ونحاول قدر الامكان تقديم كافة المساعدات وتوفير المناخ التعليمي لهم.
فاننا اليوم نُدرّس في الكلية مواضيع تعليمية متنوعة وعديدة تفي بطلبات وحاجيات الطلاب وهذه المسارات تدرس بمستوى عال جداً، وبالنسبة لطلابنا من الوسط العربي فقد حرصنا على توفير طاقم تعليمي مميز ورائد من المحاضرين العرب يولون اهتماماً كبيراً للطالب وهذا هو هدفنا وهو الحفاظ على الطالب من كافة النواحي التعليمية والاجتماعية والمناخية، وتوصلنا مع وزارة المواصلات على توفير المواصلات من البلدات العربية ذهابا وايابا للكلية، كذلك حرصنا على تجهير الطلاب من الوسط العربي من ناحية اللغة وذلك من خلال سنة تحضيرية ليتأقلم الطالب بالشكل المطلوب ولضمان اندماجه تعليمياً في المواضع المطروحة”.

الجدير ذكره أن الطلاب في كلية تل حاي يحظون بمناخ وأجواء تعليمية مميزة لنجاحهم وهذا ملموس على ارض الواقع من خلال نسبة النجاح العالية في صفوف الطلاب العرب بها والذين ينخرطون بسوق العمل مباشرة بعد انتهاء تعليمهم الاكاديمي بالكلية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق