مدارس وجامعات

مساواة رسوم التعليم بالجامعات الفلسطينية لطلاب الداخل

قرر مجلس التعليم العالي الفلسطيني في جلسته التي عقدها بنهاية الأسبوع، برئاسة وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، ‘معاملة طلاب الداخل معاملة الطالب الفلسطيني فيما يتعلق بالأقساط الدراسية في البرامج التعليمية المنتظمة بالجامعات الفلسطينية’.

وكان الوزير صيدم قد أقام لجنة مهنية خاصة لفحص الفروقات في بعض المؤسسات الأكاديمية الفلسطينية، وذلك بعد أن بادر النائب عن القائمة المشتركة وعضو لجنة المعارف البرلمانية، د. يوسف جبارين، لطرح هذا المطلب أمام وزير التربية الفلسطيني ضمن متابعته لقضايا الطلاب العرب الذين يدرسون في الجامعات الفلسطينية في مدن الضفة الغربية.

وبارك النائب جبارين قرار وزارة التربية والتعليم، مؤكدًا أن ‘هناك أهمية لضمان الأقساط المتساوية لكل الطلاب الفلسطينيين، بحيث يدفع طلابنا من الجليل والمثلث والنقب ما يدفعه طلاب الضفة الغربية وغزة. نحن شعب واحد، وهذا القرار يعزز من أواصر العلاقات بين أبناء الشعب الواحد ويوحّد الصفوف في قضايانا المشتركة لمناهضة الاحتلال والاقصاء ضدنا كفلسطينيين، ومن أجل دعم مسيرة التقدم العلمي والبحثي’.

وقد شكر جبارين وزير التربية والتعليم الفلسطيني على تجاوبه مع المطالب التي جرى طرحها أمامه، مؤكدًا أن ‘هذا التجاوب يعبر عن رسوخ علاقات التعاون والعمل المشترك بين قيادة الجماهير العربية والقيادة الفلسطينية.’

مقالات ذات صلة

إغلاق