تطبيق الوقت الراهن للمنح الدراسية
اهم الاخبار

اختتام فعاليات مسابقة الهاكثون الثالثة المخصّصة للمدارس الثانوية في المثلث بمبادرة تسوفن

 طلاب الثانويات في المثلث يبتكرون تطبيقات تعليميّة في إطار مسابقة الهاكثون والاعلان عن المدارس الفائزة بالمراتب الأربع الأولى، على النحو التالي: المرتبة الأولى لمدرسة مشيرفة الثانوية، المرتبة الثانية لثانوية جت، المرتبة الثالثة للمدرسة الجديدة في كفر قاسم والمرتبة الرابعة للمدرسة الشاملة في كفر قاسم

بأجواء تنافسيّة مليئة بالحماس والانفعال والابداع، اختتمت مساء يوم السبت فعاليات مسابقة الهاكثون لطلاب المدارس الثانوية في منطقة المثلث والتي بادرت اليها مؤسّسة تسوفن للسنة الثالثة على التوالي، وتمّ الإعلان عن المدارس الفائزة بالمراتب الأربع الأولى وتوزيع الجوائز عليهم بحفل مهيب أقيم في المركز الجماهيري في كفر قاسم، وشارك فيه العشرات من الشخصيات العامّة والقادة التربويين والمهنيين المهتمين بتطوير الهايتك في المجتمع العربي عامةً ومنطقة المثلث خاصةً.

 

وقد استمرت المسابقة نحو سبع ساعات، شارك فيها أكثر من 100 طالب وطالبة من 14 مدرسة ثانوية في منطقة المثلث، بحيث توزعوا على 19 فرقة، وعملت كل فرقة بشغف وتصميم شديدين على تطوير تطبيقات تعليميّة مبتكرة للموبايل، بتوجيه من قبل مرشدين مرافقين في مجال الهايتك. وتأهلت 11 فرقة للمرحلة النصف نهائيّة والتي عرضت، في نهاية المسابقة، ابتكاراتها أمام لجنة التحكيم والحضور، تلا ذلك الإعلان عن الفائزين وتوزيع الجوائز عليهم.

وقد احتلت المرتبة الأولى مدرسة مشيرفة الثانوية وحصل أعضاء الفرقة على أجهزة لابتوب متطورة تقدمة شركة بارتنر للاتصالات. أمّا المرتبة الثانية فقد حظيت بها مدرسة جت الثانوية وحصل أعضاء الفرقة على أجهزة تابلت متطورة تقدمة شركة هايتك لاستيراد وتسويق أجهزة محوسبة في الوسط العربي. وكانت المرتبة الثالثة من نصيب المدرسة الجديدة في كفر قاسم، وقد حصل أعضاء الفرقة أيضاً على أجهزة تابلت متطورة تقدمة صيدلية عبودي فارم في كفر قاسم. واحتلت المدرسة الشاملة في كفر قاسم المرتبة الرابعة، وحصل أعضاء الفرقة على قسائم للاشتراك بدورة بسيخومتري، تقدمة معهد ابسوس. ويذكر أنّ جائزة الطالب المتميّز حصلت عليها الطالبة جنى داوود من مدرسة جلجولية الثانوية، وقد فازت بهدية نقدية تقدمة معهد ابسوس.

 

ويذكر أنّ لجنة التحكيم ضمت كل من المهندسة ازهار مجادلة، المهندس د. عبد عاصي، المحاضر د. احمد جبارة، المستثمرة السيّدة ميخال ميخائيلي، المهندس حازم غرة، مسؤولة MEPI في السفارة الامريكية السيّدة منال حداد والمستثمرة السيّدة ياعيل ليپمان.

ويشار إلى أنّ هذا الحدث أقيم بتمويل من mepi  وزارة الخارجية الامريكية والسفارة الامريكية في تل-ابيب، وتحت رعاية وزارة التربية والتعليم وبلدية كفر قاسم، وكذلك بالشراكة مع “وفاق” رابطة الأكاديميين في كفر قاسم، وشركة مايندست، مسرع المبادرات التكنولوجية التربوية (من مجموعة مطاح) ومنتدى MIT العالمي للمبادرات والمركز الجماهيري في كفر قاسم. وشارك برعاية الحدث أيضاً كلاليت، خدمات الصحة الشاملة وشركة بارتنر، إلى جانب شركة رؤيات مرعي للتطبيقات المحوسبة وشركة انفورماتيكا وسفريات زهير عامر.

يذكر أنّ تسوفن هي مؤسّسة عربية يهودية غير ربحية هدفها تطوير صناعة الهايتك في المجتمع العربي في البلاد. وتعمل سنوياً على تنظيم عدّة مسابقات من هذا القبيل سواء لطلاب المدارس الثانوية أو للمهندسين والمبرمجين العرب، وذلك بهدف زيادة الوعي لأهميّة الابتكار التكنولوجي وتعزيز روح المبادرة والريادة لدى الشبان والشابات العرب.

 

السيّد باز هيرشمان، مدير شريك في تسوفن:”هاكثون الثانويات في كفر قاسم هو الحدث الرئيسي بالنسبة لنا لسنة 2016، كجزء من مشروع استراتيجي لبناء مَجمع هايتك في كفر قاسم، يساهم في دفع عجلة الهايتك الإسرائيلي قُدُماَ. من المهم الإشارة إلى أنّ مركز الهايتك في كفر قاسم الذي افتتح مؤخراً بالتعاون ما بين منتدىMIT للمبادرات ومؤسسة تسوفن يضم حاليّاً مشروع تريو-تك ودفيئة اكس-ليراتور”.

السيّد سامي سعدي، مدير شريك في تسوفن:”ان الهدف من إقامة الهاكثون هو زيادة الوعي لأهميّة الإبتكار التكنولوجي وتعزيز روح المبادرة والريادة لدى الشبّان والشابّات العرب، من أجل توفير أساس متين لبناء الهايتك في المجتمع العربي. مسابقة الهاكثون من شأنها اتاحة الفرصة أمام الطلاب للانكشاف عن قرب على عالم الهايتك وبالتالي جذبهم لدراسة مجالات الهندسة والعلوم والانخراط في صناعة الهايتك مستقبلاً”.

السيّد عادل بدير، رئيس بلدية كفر قاسم: “أود أن أهنئ بإسم مدينة كفر قاسم، جميع الطلاب والمعلمين ومدارس المثلث الذين شاركوا بالحدث. الهاكثون هو جزء من خطة متكاملة لجلب الهايتك إلى مدينة كفر قاسم، بالتعاون ما بين البلدية ومؤسسة تسوفن ووزارات حكوميّة، على رأسها وزارة المساواة الاجتماعيّة، وتحويل كفر قاسم إلى عاصمة للهايتك، على ضوء حالة الازدهار التي تعيشها المدينة”.

الاستاذ شفيع جمال، مفتش التعليم التكنولوجي للمجتمع العربي في وزارة التربية والتعليم:”الخيال هو وقود الابداع، شاهدنا طلاب في قمة التميّز والابداع، وقد أثلج صدري وجود طالبات ضمن المجموعات المتنافسة واللواتي أبدين مستوى عال من المعرفة في علم البرمجيات والالكترونيات. مديرو ومعلمو وطلاب المدارس المشاركة يستحقون جميعاً أوسمة تقدير على تميّزهم وابداعهم”.

السيّد ماهركبها، مدير الفعاليات الجماهيرية في تسوفن المثلث ومركز الحدث: “الهاكثون كان ناجحا جدّاً، وترك أثراً كبيراً على الطلاب والمعلمين، بل حتى على منطقة المثلث برمتها. هدفنا هو زيادة الوعي لدى الطلاب والمجتمع العربي عامةً فيما يتعلق بأهميّة الاندماج بمجال الهايتك وتنمية روح المبادرة والابداع لديهم، وبالتالي زيادة عدد العاملين العرب في الهايتك وزيادة المبادرات التكنولوجية في مجتمعنا”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق