اهم الاخبار

اضراب تام وشامل في الداخل تضامنا مع الحركة الاسلامية

تشهد مدن وقرى الداخل الفلسطيني، منذ صباح اليوم الخميس، إضرابا شاملا ضم المحال التجارية والمرافق التعليمية، إستجابة لنداء لجنة المتابعة للجماهير العربية في الداخل الفلسطيني على خلفية قرار المؤسسة الإسرائيلية بحظر الحركة الإسلامية ونشاطها وإغلاق 17 مؤسسة أهلية تابعةلها.

وكانت المجالس المحلية أمس، قد دعت إلى إنجاح الإضراب تضامنا مع الحركة الإسلامية التي باتت “تنظيما محظورا” بحسب القانون الإسرائيلي.

وأعلن الاتحاد القطري للجان أولياء الأمور إلتزامه التام بنداء لجنة المتابعة، معتبرا قرار حظر الحركة الإسلامية قرارا تعسفيا، داعيا جميع المدارس الإلتزام بالإضراب، لأن الطلاب جزء من المجتمع العربي الفلسطيني.

أما المحال التجارية، فقد أغلقت أبوابها، وشهدت شوارع البلدات العربية إنقطاعا ملحوظا عن مظاهر الحياة اليومية.

وناقشت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل الفلسطيني، الثلاثاء، خلال جلستها الطارئة في مكاتبها بالناصرة، سبل التصدي للقرار الإسرائيلي الجائر وأعلنت الإضراب الشامل اليوم الخميس، كما دعت إلى مظاهرة قطرية يوم السبت الموافق 28.11.2015، في مدينة أم الفحم، وتنظيم وقفات احتجاجية يوم السبت القريب الساعة 12 ظهرا تقوم بها اللجان الشعبية في مفارق الطرق.

وأشارت إلى أن سكرتارية المتابعة ستكون في حالة انعقاد دائم لإخراج القرارات لحيز التنفيذ وإقرار الخطوات القادمة.

واقتحمت القوات الإسرائيلية مكاتب الحركة الإسلامية و 17 مؤسسة أهلية تابعة لها في مختلف مدن الداخل الفلسطيني، بعد أن أعلنت حظرها.

وتخدم مؤسسات الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني التي تم حظرها أكثر من نصف مليون فلسطيني في الداخل، عدا عمّا تقدمه الحركة ومؤسساتها لنصرة القدس والمسجد الأقصى المبارك والشعب الفلسطيني في الضفة وقطاع غزة.

ووقع على القرار وزير الجيش، موشيه يعالون، مستندا على قانون الطوارئ الاحتلالي البريطاني وبذريعة أن الحركة الإسلامية تشكل خطرا أمنيا على المؤسسة الإسرائيلية.

وصادرت قوات الأمن الإسرائيلية حواسيب وأجهزة إلكترونية والعديد من الملفات، واستدعت للتّحقيق كلًّا من رئيس الحركة الإسلامية الشيخ رائد صلاح، والشيخ كمال خطيب ود. سليمان أحمد ود. يوسف عواودة.

ومن بين المكاتب التي تم اقتحامها، المقر الرسمي للحركة الإسلامية في مجمع ابن تيمية في حي الباطن بام الفحم ومكاتب “صحيفة صوت الحق والحرية”  وموقع “فلسطينيو 48” ومركز الدراسات المعاصرة المقام في بناية الشافعي بحي عين النبي.

واقتحمت أيضًا مقر جمعية “يافا” بمدينة يافا، بالإضافة إلى “مكتبة اقرأ الشاملة”، و”مدرسة حراء لتحفيظ القرآن” في رهط، ومكتبي جمعية “اقرأ” و”مؤسسة النقب للأرض والإسكان” في بئر السبع.

IMG-20151119-WA0001
IMG-20151119-WA0002
IMG-20151119-WA0003
IMG-20151119-WA0004
IMG-20151119-WA0005
IMG-20151119-WA0006
IMG-20151119-WA0007
IMG-20151119-WA0008
IMG-20151119-WA0009
IMG-20151119-WA0010
IMG-20151119-WA0011
IMG-20151119-WA0012

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق