اهم الاخبار

الآلاف يتوافدون لخيمة الاعتصام احتجاجًا على حظر الحركة الإسلامية

يتوافد الآلاف من أبناء وقيادات الداخل الفلسطيني والقدس المحتلة، لخيمة الاعتصام في مدينة أم الفحم والتي نظمتها لجنة الحريات المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل الفلسطيني.  ويأتي تنظيم الخيمة احتجاجًا على حظر الحركة الإسلامية بقرار إسرائيلي “جائر وغير قانوني، يعتمد على قانون الطوارىء البريطاني الاحتلالي عام 1945″، وفق ما يرى مراقبون.

ويشارك في الخيمة منذ تنظيمها لفيف من القوى والقيادات السياسية في الداخل، بالإضافة لمشاركة واسعة لباحثين وقانونيين وإعلاميين.

ويؤكد المتحدثون في كلماتهم ومحاضراتهم، على أن القرار الإسرائيلي الذي حُظرت بموجبه الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني “يستهدف جميع القوى السياسية عدا عن استهدافه للنضال الشعبي الفلسطيني”.

اقرأ أيضًا|“الحريات” تنظم خيمة اعتصام ضد حظر الحركة الإسلامية


فراس العمري – عضو لجنة الحريات المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل الفلسطيني: “لجنة الحريات تتابع كل قضايا الملاحقة السياسية ضد أبناء شعبنا وأحزبه وحركاته وعلى رأسها الحركة الإسلامية بعد القرار الجائر الذي أتخذ ضدها من قبل المؤسسة الإسرائيلية”.

وكانت القوات الإسرائيلية اقتحمت مكاتب الحركة الإسلامية و 17 مؤسسة أهلية تابعة لها في مختلف مدن الداخل الفلسطيني، بعد أن أعلنت حظرها.

وتخدم مؤسسات الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني التي تم حظرها أكثر من نصف مليون فلسطيني في الداخل، عدا عمّا تقدمه الحركة ومؤسساتها لنصرة القدس والمسجد الأقصى المبارك والشعب الفلسطيني في الضفة وقطاع غزة.

ووقع على القرار وزير الجيش، موشيه يعالون، مستندا على قانون الطوارئ الاحتلالي البريطاني وبذريعة أن الحركة الإسلامية تشكل خطرا أمنيا على المؤسسة الإسرائيلية.

وصادرت قوات الأمن الإسرائيلية حواسيب وأجهزة إلكترونية والعديد من الملفات، واستدعت للتّحقيق كلًّا من رئيس الحركة الإسلامية الشيخ رائد صلاح، والشيخ كمال خطيب ود. سليمان أحمد ود. يوسف عواودة.

ومن بين المكاتب التي تم اقتحامها، المقر الرسمي للحركة الإسلامية في مجمع ابن تيمية في حي الباطن بام الفحم ومكاتب “صحيفة صوت الحق والحرية”  وموقع “فلسطينيو 48” ومركز الدراسات المعاصرة المقام في بناية الشافعي بحي عين النبي.

واقتحمت أيضًا مقر جمعية “يافا” بمدينة يافا، بالإضافة إلى “مكتبة اقرأ الشاملة”، و”مدرسة حراء لتحفيظ القرآن” في رهط، ومكتبي جمعية “اقرأ” و”مؤسسة النقب للأرض والإسكان” في بئر السبع.

DSC_1179
DSC_1185
DSC_1193
DSC_1198
DSC_1199
DSC_1200
DSC_1201
DSC_1202
DSC_1204
DSC_1205
DSC_1206
DSC_1207
DSC_1208
DSC_1209
DSC_1211
DSC_1212
DSC_1213
DSC_1214
DSC_1215
DSC_1216
DSC_1217
DSC_1218
DSC_1219
DSC_1220
DSC_1223
DSC_1227
DSC_1229
DSC_1239
DSC_1247
DSC_1248
DSC_1249
DSC_1250
DSC_1251
DSC_1252
DSC_1254
DSC_1256
DSC_1257
DSC_1258
DSC_1259
DSC_1260
DSC_1261
DSC_1265
DSC_1266
DSC_1269
DSC_1270
DSC_1271
DSC_1284

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق