اهم الاخبار

الاسير المحرر ابراهيم اكتيلات يتنسم الحرية

أطلق سراح الأسير ابراهيم اكتيلات من سجن نفحة في النقب، مساء امس اللاثاء، بعد قضاء أربع سنوات في السجن على خلفيات أمنية كما ادعت سلطات الاحتلال , حيث تلقى والد الأسير اتصالا هاتفيا من ادارة السجن بأن يأتي ويأخذ ابنه من أمام السجن .

جدير بالذكر أن الاسير ابراهيم كان قد اعتقل هو وأربعة آخرون من قرية دبورية تحت زعم وجود خلية ارهابية تسعى لتهديد أمن الدولة , حيث أعتقل وقتها الشباب اسلام أطرش , مهدي مصالحة , شادي ابراهيم , واسماعيل اكتيلات في نفس القضية . لكن لم يمض وقت حتى اطلق سراح مهدي مصالحة وشادي ابراهيم بعد اعلان براءتهم في المحكمة . أما اسماعيل اكتيلات واسلام أطرش فقد أطلق سراحهما بعد أن قضوا فترة حكم تتراوح بين سنتين ونصف وسنة وثماني أشهر , فكان الاسير ابراهيم اكتيلات آخر من يطلق سراحه بين الشباب بعد أن قضى فترة أربع سنوات في الأسر .

واستقبلت العائلة الأسير المحرر بفرحة لم يستطع الوالدان ولا الأخوة أن يعبروا عنها .

حيث عقبت والدة الاسير : ” كأن نور الشمس سطع من جديد علينا ” , فبعد أن حمدت الله كثيرا دعت الله أن يحرر جميع اسرانا في الداخل الفلسطيني وأسرى المسلمين جميعا في كل مكان .

أما والد الأسير السيد سهيل اكتيلات عقب قائلا : ” الحمد لله على أن أعاد لنا ولدنا بعد هذه المدة , ونسأل الله ان نرى جميع اسرانا محررين وأن يفرح أهلوهم بهم كما فرحنا بابننا ”

كما وعقب ابن عمة الاسير ; اسماعيل اكتيلات الذي سجن معه في نفس القضية وكان من أول المستقبلين له اليوم : ” نحمد الله على سلامته ونسأله أن يديم الفرحة علينا وعلى الجميع , ونسأل التحرير لجميع اسرانا أيضا ” . ولأنه كان قد أمضى فترة هو الآخر في الأسر فقد أعرب عن مدى احساسه بفرحة اهل الاسير وعن طعم الحرية بعد هذه المدة ,

وقد عقب الاسير ابراهيم اكتيلات قائلا : ” أولا وآخرا نحمد الله على كل حال , ونسأل الله الفرج العاجل لكل الأسرى ” وأعرب عن مدى فرحته بعودته الى البيت بعد هذه المدة وعن التغييرات التي حصلت في غيابه , كما وتحدث عن أن هنالك اسرى لا يستطيعون حتى أن يروا اهليهم بعد اليوم وهو فقط قضى أربع سنوات فكيف بهم , نسأل لهم الحرية القريبة ان شاء الله .

مقالات ذات صلة

إغلاق