اهم الاخبار

الشيخ صلاح: “الحظر” لن يثنينا عن خدمة القدس والأقصى

عقد الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني مؤتمرا صحافيا، مساء اليوم الثلاثاء، عقّب فيه على قرار حظر المؤسسة الإسرائيلية للحركة الاسلامية واغلاق17 مؤسسة تابعة لها.

وأكد الشيخ صلاح إن قرار الحظر تعسفي وظالم ومرفوض، ويستند لقانون الطوارىء سيء السيط والسمعة الذي يعود الى عهد الاحتلال البريطاني لأرض فلسطين.

وكشف رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني عن مؤامرة على حركته تقودها أطراف عربية -لم يسمها- بالتعاون مع الجانب الأميركي بالتنسيق مع الجانب الإسرائيلي. وأشار أن فكرة حظر الحركة الإسلامية جاءت بعد يوم واحد من “تفاهمات كيري” حول المسجد الأقصى المبارك.

وأكد الشيخ صلاح أن قرار حظر الحركة الإسلامية يأتي ضمن مساعي المؤسسة الإسرائيلية لعزل الحركة الإسلامية عن دورها في المسجد الأقصى المبارك، والسماح لـ”صعاليك الاحتلال” بتدنيس وانتهاك قبلة المسلمين الأولى.

وأشار الشيخ رائد صلاح – رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني أن الحكومة الإسرائيلية استغلت “تفجيرات باريس” لحظر حركته، على الرغم من اصدار الحركة بيانًا أدانت فيه التفجيرات.

وأضاف الشيخ صلاح أن حركته ترفض أيضًا “الارهاب والسياسة الفاسدة التي ينتهجها الاحتلال الإسرائيلي والتي باتت تلاحقنا في كل مكان والتي كان آخرها قرار الحظر اليوم”.

وشدد على تمسكه بثوابت ورسالة حركته وقال “أنه سيقى ينتصر لهذه الثوابت وسيعمل على رفع هذا الظلم المرفوض على الحركة من خلال المحافل المحلية والدولية”.

وأكد رئيس الحركة الإسلامية أن حركته تستمد قوتها من محيطها الفلسطيني والعربي والإسلامي وستبقى كذلك مهما كلف الثمن.

وقال إن قرار الحظر يأتي ضمن سلسلة مضايقات وملاحقات طالت العديد من الأحزاب والحركات العربية وقيادات في الداخل الفلسطيني، كإعتقال النائب العربي في الكنيست الإسرائيلي – سعيد نفاع والتضييق على حزب التجمع الوطني.

وأكد الشيخ رائد صلاح –في ختام كلمته- أن قرار الحظر لن يثنيه وحركته عن الدفاع وخدمة المسجد الأقصى المبارك، وشدد على شعار “بالروح بالدم نفديك يا أقصى”.

وكانت السلطات الإسرائيلية داهمت 17 مؤسسة أهلية تابعة للحركة الإسلامية تعمل في قطاعات مختلفة كالإغاثة والطفولة والتعليم الجامعي وتحفيظ القرآن الكريم بالإضافة لعشرات المشاريع المناصرة للمسجد الأقصى المبارك.

ولفت الشيخ صلاح الى أن المؤسسات التي تم حظرها تخدم أكثر من نصف مليون فلسطيني في الداخل عدا عن مشاريع أخرى تخدم الشعب الفلسطيني في الضفة والقدس المحتلتين وقطاع غزة.

الشيخ رائد صلاح - رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني
الشيخ رائد صلاح - رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني
الشيخ رائد صلاح - رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة