مدارس وجامعات

العشرات من طلاب “اقرأ مور” يقبلون لدراسة الطب في البلاد

منذ انطلاقته الهادفة الى رفع نسبة الطلاب المقبولين لدراسة موضوعيّ الطبّ وطبّ الأسنان، يحصد مشروع “اقرأ مور” آثار عطائه كل عام بقبول نسبة كبيرة من طلابه لشتى كليات الطب وطب الأسنان المنتشرة في البلاد.

وقد اقامت جمعية “اقرأ” يوم الجمعة الماضي حفل تكريم لطلابها المقبولين لكليّات الطب، البالغ عددهم قرابة 50 طالبًا وطالبة، حضره رئيس ومدير جمعية اقرأ، ومرشدي ومرشدات المشروع.

تولّى عرافة الحفل التكريمي مرشد “اقرأ مور” وطالب الطب العام أيمن عسلي، الذي بارك للطلاب المقبولين انجازهم المشرّف.

في سياق كلمته اثنى د.واصف نعامنة رئيس جمعية “اقرأ” على انجاز القائمين على مشروع “اقرأ مور”، وأمل باستمرار مسيرة النجاح والتفوق للطلاب الذين اجتازوا عقبة كبيرة بنجاحهم في امتحانات القبول لموضوعيّ الطب وطب الأسنان.

وأضاف:” تنطلق “اقرأ” من رؤيتها الشمولية “نبني اجيالاً واعية ومتعلمة تصنع نهضة مجتمعنا”، والتي ترى بضرورة تفعيل الطالبالجامعي بما يملك من طاقات للقيادة وقابلية للإبداع، ودفعه للعمل بما يخدم مصلحة مجتمعه وأمته”.

وقال ان “اقرأ” وضعت نصب عينيها العمل على خدمة الطالب العربي منذ انطلاقتها، وحثهم على التميز والتألق في المسيرة العلمية، واختتم كلمته بأمنياته للطلاب بمزيد من العطاء والتألق والتميز.

مدير معهد “اقرأ مور” الأستاذ باسل اغبارية بارك للطلاب قبولهم لدراسة الطب، مؤكدًا ان انجازهم المتميز نتاج الارادة والمثابرة المتواصلة التي تحلوا بها على مدار الدورة.

وشكر ادارة جمعية “اقرأ” على دعمها لمشروع “اقرأ مور” وبذلها الغالي والنفيس من أجل نجاح الطلاب، وإعانتها لهم من منطلقايمانها ان العلم هو سلاح ورسالة وبه تنهض الأمة،
وثمّن عطاء مرشدي “اقرأ مور” ومهنيّتهم، الذين لم يدّخروا جهدًا من أجل نجاح الطلاب وتميّزهم.

والقى الطالب عدنان ماهلي الذي قبل لدراسة الطب في جامعة تل ابيب كلمة الطلاب المقبولين، اثنى خلالها على الرعاية التي حظيوا بها من قبل مرشدي “اقرأ مور” ومتابعتهم الشخصية، وساعات التدريب المكثفة التي خصصت لهم، والتي كانت عاملا اساسا في نجاحهم في امتحانات القبول الطبية.

تخلل البرنامج فقرة تكريم لأربعة من مرشدي الدورة، الذين أنهوا دراستهم الأكاديميّة لموضوع الطب هذا العام، وكانت الفقرة التالية لتكريم المرشدين فقرة تكريم للطلاب المقبولين، كتشديد على أن الطلاب ومرشديهم يتداولون الايام سوية، ليحلوا مكانهم في مقاعد الدراسة بعد خروج المرشدين الى ميدان العمل، وهم: د.ايمان اغباري، د. عبد الرحمن محاميد، د.صابرين زيتاوي، د.بلال شحادة.

في نهاية الحفل كرمت ادارة جمعية اقرأ ومرشدوها الطلاب المقبولين لدراسة الطب، متمنين لهم فائق التميز والنجاح في دراستهم الاكاديمية المقبلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق