اهم الاخبار

القدس: قتيلان و 3 اصابات في عملية طعن نفذها فلسطيني

نقلا عن شهود عيان أن منفذ العملية طعن إسرائيليا في شارع الواد بالبلدة القديمة في القدس، وتمكن من خطف مسدسه وإطلاق النار على عدد من الاسرائيليين المتواجدين في المكان، قبل أن تصل قوات خاصة تابعة للشرطة الاسرائيلية وتطلق النار عليه.

نجمة داوود الحمراء
أعلنت نجمة داوود الحمراء عن قتل منفذ العملية بعد وقت قصير من إصابته بجروح حرجة.
وجاء في بيان لنجمة داوود الحمراء أن رجلا وزوجته البالغين (40 عاما) أصيبا بجروح حرجة جدا ونقلا إلى المستشفى للعلاج، بينما أصيبت شاب 22 عاما بجروح خطيرة وطفل للزوجين المصابين بالرصاص في قدمه وحالته متوسطة.

شهود عيان
وقال شهود عيان إن جنود الجيش الاسرائيلي اعتدوا على أصحاب المحلات التجارية قرب مكان العملية وأغلقوها وسط اجراءات عسكرية مشددة تبعت عملية الطعن.
وانتشرت قوات معززة من الجيش والشرطة الاسرائيلية في شوراع مدينة القدس، ونصبت الحواجز تحسبا لوجود شريك لمنفذ العملية.
وفي بيان للشرطة قالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري:
“قبل فتره قصيره من مساء اليوم السبت بالقدس
بالبلده القديمه ووفقا للمعلومات والتفاصيل الاوليه المتوفره تم تنفيذ عملية ارهابيه معاديه تخللها طعن واطلاق عيارات ناريه من قبل مهاجم عربي الهويه مع اصابة عدد من الاشخاص بجراح متفاوته تتضمن وعلى ما يبدو البالغة الخطوره جنبا الى جنب تمكن قوات الشرطة وحرس الحدود من شل الشاب الارهابي المهاجم عن الحركه
هذا وتواصل قوات كبيره من الشرطة التي هرعت الى المكان باعمال البحث مع المراجعه والتحقيق بكافة التفاصيل والملابسات ذات العلاقه
لاحقا ووفقا للتحقيقات الاوليه تبين على ان المصابين هم وعلى ما يبدو افراد عائلات يهود سواح اجانب كانو عابرين بشارع الواد بالطريق الى حائط المبكى مع مهاجمتهم من قبل شاب ، الذي تبين لاحقا على انه فلسطيني من سكان منطقة البيره رام الله ، مباشرا بطعن افرادها بسكين متمكنا وخاطفا وعلى ما يبدو سلاح احد الجرحى مطلقا عيارات ناريه اتجاه مجموعة سياح اجانب وقوات الشرطه التي هرعت لهناك هناك مسفرا عن اصابه 5 اشخاص بجراح متفاوته تضمنت رجل وسيده باواسط العمر نحو الاربعينات بجراح وصفت وعلى ما يبدو بالحرجة و 3 ما بين متوسطه وبالغة الخطوره احيلو على اثرهاللعلاج بمستشفيات القدس هداسا عين كارم وشعري تسيدق
اضف لذلك ووفقا للمراجعات والتحقيقات الاوليه الارهابي المهاجم المعتدي قام بالتقدم نحو مجموعة اليهود مشهرا سكينا مباشرا بطعن افرادها مع هرب احدى السيدات الجرحى مبلغة القوات الذين تواجدو على بعد نحو 50 متر من هناك مع هرع قوات الشرطة وحرس الحدود الذي شرع المهاجم باطلاق العيارات الناريه نحوهم من مسدس تناوله وعلى ما يبدو خاطفا من احد الجرحى مع قيام القوات باطلاق العيارات الناريه اتجاهه بشكل دقيق واصابته بجراح حرجة توفي على اثرها في المكان هذا وليس من النافل الاشاده باداء ومهنية القوات التي منعت من تدهور الوضع للاسوأ واصابة اخرين ابرياء باذى”

الوسوم

مقالات ذات صلة