مقالات واراء

قطاع غزة , تصميم جغرافي وتمدين تاريخي/بقلم : طارق بصول

سم الله والحمد لله كما ينبغي لجلاله وجهه  وعظيم سلطانه والصلاة والسلام على عبده النبي سيدنا محمد الصادق الوعد الامين.

في ضل الاحداث الاخيرة التي تشهدها عزة بكامل قطاعها , تطرق كتاب  من مجالات مختلفة الى مواضيع عديدة اهمها سياسية , اجتماعية , دولية وآراء اخرى  مختلفة. هذا المقال وبعداَ عن هذه المجالات  سوف يقف عند جغرافية ألمنطقة , ولكن لا بد في البدايه من التوسل الى الله السميع العليم بان يقف هذا الحرب ويحل السلام على المنطقه الغنية بمعالمها الاثرية ومناظرها الطبيعية.

الاستاذ طارق بصول

يقع قطاع غزة في القسم الجنوبي للسهل الساحلي من  الجهة الشرقية الجنوبية لحوض البحر الابيض المتوسط , حدوده ,  من الشمال نهر غزه , غرباً البحر الابيض المتوسط وجنوباً شبه جزيرة سيناء وشرقاً صحراء النقب.

 سمي قطاع غزة بهذا الاسم كون  خارطته  الجغرافيه    تشبه  شكل قطعة  هندسيه مستطيله , فطوله  يتراوح ما بين 41- 45 كلم وعرضه ما بين 5- 15 كلم. مساحته تصل الى 360 كلم وعدد سكانه يصل الى اكثر من  مليون وثمانية الف نسمة بكثافة سكانية عالية تصل الى  25400 مواطن لكل كلم مربع.

بدأ تصميم  المدى الجغرافي لقطاع غزه مع بداية القرن عشرين , فقد تم وضع  حده  الجنوبي عام 1906 بين   الدولة العثمانية الحاكمة لغزة والحكم البريطاني المسيطر  على مصر  ما يسمى اليوم خط العريش – ايلات, اما باقي الحدود الاصطناعية ( البشرية) فقد تم  تصميمها خلال منتصف القرن , فضمن قرار التقسيم  عام 1947 بدأ تصميم الشكل المستطيلي الاولي للقطاع  فقد تم ضم القطاع الى نفوذ الدوله العربية  المقترحه وخلال حرب 1948 تم احتلال القطاع  من قبل القوات المصريه على شكله كقطعة مستطيلة حتى عام 1967 فور احتلاله من قبل الجيش الاسرائيلي.

عميله تصميم المدى الجغرافي على  شكل قطعة مستطيله طوله اكبر من عرضه   لم يكن عبثاً بل تأثر عبر التاريخ  من عاملين اساسيين  : أ- الموقع الجغرافي : كونه يقع  على حوض البحر الابيض المتوسط مما جعل الاستيطان والتمدين ينتشر  على طول الشاطئ من رفح جنوباً حتى بيت حانون شمالاً. ب- كونه يقع على خط المواصلات التاريخي  للهلال الخصيب الذي مر بمحاذاة الشاطئ , ومن اهم الطرق التجاريه التي مرت عبره ايضاَ كانت طريق البحر التي مرت من سيناء عبر السهل الساحلي حتى مرج من عامر الى الغور ومن ثم الى  دمشق , فلو نظرنا الى خارطة القطاع  لوجدنا بان المدن تنتشر على محور ثابت (شمال جنوب او العكس) على طول الشاطئ تلائماً مع شاطئ البحر وخط المواصلات التاريخي  .

 

اما سبب عرضه الضيق (غرب – شرق ) فهو نتيجة  وجود البحر غرباَ  ووجود المنطقه الصحراوية النقب شرقاَ التي تتميز بظروف معيشية قاسية تصعب عملية الاستيطان.

للختام : المدى الجغرافي لقطاع غزة المستطيله صُمم جراء التمدين التاريخي الذي انتشر على طول القطاع من الجنوب حتى الشمال او العكس , هذا الانتشار  نتج  من الموقع الجغرافي المصُمم لشكله الحالي, فمن ناحيه  قربه للبحر وكونه ممر للمواصلات من ناحيه اخرى.

 

الحمد لله  الحي القيوم

 

مقالات ذات صلة

إغلاق