اهم الاخبار

لماذا سميت العاصفة الثلجية في بلادنا بـ ‘هدى‘ ؟

اتفقت مواقع التوقعات الجوية بالاضافة الى مجموعة من الراصدين الجويين والاعلاميين في الأردن وبلاد الشام والاراضي الفلسطينية على إطلاق اسم هدى على هذه العاصفة

23

الشتوية ،  ويأتي هذه الاتفاق إستكمالاً لما تم بدء العمل به بين منذ العام الماضي على تسمية العواصف الشتوية بأسماء عربية ذات معانٍ ودلالات.

“هدى هو الطريق الى الخير والرشاد”
و هدى هو الطريق الى الخير و الرشاد؛ وقد وقع الاختيار على هذا الاسم أملاً و تضرعاً إلى الله بأن تكون هذا العاصفة عاصفة خير وان تحمل هذه العاصفة بإذن الله أمطارَ خير تُبشّر بموسم مطري وزراعيّ خيّر.
وقد ذُكرت كلمة ‘هدى’ في القرآن الكريم بالإشارة الى هدف رسالة النبي محمد صلى الله عليه  سلم إذ قال الله في مُحكم كتابه: ‘فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَىٰ قَلْبِكَ بِإِذْنِ اللَّهِ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَهُدًى وَبُشْرَىٰ لِلْمُؤْمِنِينَ ﴿97 البقرة﴾ ‘ صدق الله العظيم.
ويعتمد تطور المُنخفض الجوي/المنظومة الجوية إلى عاصفة شتوية على توافر عِدّة شروط أهمها الفترة الزمنية والمساحة الجغرافية المُتأثرة، إضافة إلى كميات الهطولات وسرعة الرياح، وبعد أن ثبت توافر جميع شروط العاصفة على الحالة الجوية عبر نتائج نماذج التنبؤات الجوية الحاسوبية، تم رفع درجة الحالة الجوية من مُنخفض جوي مُتوقع إلى عاصفة شتوية وعلى إثرها تم إطلاق الاسم هدى.
و لعل الحدث الأبرز المنتظر ان يترافق مع العاصفة هدى هو تساقط الثلوج فوق مرتفعات جبلية واسعة من بلاد الشام وقد تشمل القدس عمان.

مقالات ذات صلة

إغلاق