تطبيق الوقت الراهن للمنح الدراسية
الجامعات والكليات في البلادمدارس وجامعات

مؤشر QS لتدريج الجامعات: الجامعات الإسرائيلية آخذة بالتراجع

سُجِّل تراجعًا كبيرًا من قبل الجامعة العبرية، جامعة تل- أبيب والتخنيون، في تدريج أفضل 500 جامعة في العالم. احتل الأماكن الأولى: معهد MIT, هارڤرد وكامبردج.
 
لقد قامت الشركة العالمية  Quacquarelli Symonds المختصة بشؤون التربية، بنشر ترتيبها السنوي، والذي قامت من خلاله بإدراج أفضل 500 جامعة في العالم. يظهر من البيانات بأن معظم الجامعات الإسرائيلية آخذة بالتراجع في تصنيف الـ QS.
وعلى الرغم من أن الجامعة العبرية في القدس موجودة على رأس قائمة الجامعات الإسرائيلية، إلا أنها قد سجلت الهبوط الأكبر في هذا الترتيب، إذ تراجعت عشر درجات عن السنة الماضية وتحتل الآن المرتبة الـ 148.
تم تصنيف المعهد التكنولوجي -التخنيون – في حيفا في المرتبة الـ- 198, وهو الآخَر آخذ بالتراجع مقارنة بالسنة الماضية ، حيث أدرج حينها في المرتبة الـ- 190.
جامعة تل أبيب تراجعت هذه السنة إلى ما وراء خط أفضل 200 جامعة في العالم، وهي موجودة في المرتبة الـ 203, مقارنة بالسنة الماضية حيث احتلت المرتبة الـ -195.
وإلى جانب تراجع الجامعات الإسرائيلية في التصنيف، هناك أيضًا من تمكنت من التقدم فيه.
فقد سجلت جامعة بن-غوريون إنجازًا مفاجئًا حين تقدمت 33 درجة عن السنة الماضية، فقد صُنت هذه المرة في المرتبة الـ 259. وتيرة التقدم هذه مستمرة منذ بضع سنوات، فقبل سنتين فقط صنفت جامعة بن غوريون في المرتبة الـ 331.
وقد تقدمت جامعة بار-إيلان هي الأخرى في تصنيف المجموعات الكلي، حيث تقدمت من مجموعة الـ 651-700 في السنة الماضية لمجموعة ال 601-650 هذه السنة.
إذًا، أي الجامعات هي الأفضل عالميًا؟! لقد احتل ّ المرتبة الأولى المعهد التكنولوجي MIT في مدينة ماستشوستس الأمريكية.  وتلته جامعة هارڤرد ومن ثم جامعة كامبريدج البريطانية.
في تصنيف QS العالمي تتم معاينة ما يتعدى ال 3000 مؤسسة تعليمية عالميًا. ومن ضمن المعايير التي يتم فحصها: نقد زملاء أكاديميين، النسبة بين المحاضرين والطلاب، اقتباسات أكاديمية لطاقم الجامعة، نقد مجندي القوى البشرية، وغيرها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق