اهم الاخبار

مسيرة دراجات نارية تجوب شوارع يافا نُصرة للاقصى

شارك المئات من شباب مدينة يافا وأصحاب الدراجات النارية مساء الأربعاء في مسيرة حاشدة للدراجات النارية انطلقت من حديقة العجمي وجابت عدداً من شوارع حي العجمي ومدينة يافا وسط حالة من الغضب والرفض لتدنيس المسجد الأقصى المبارك على يد المستوطنين ورفضاً لعربدة شرطة الاحتلال على المرابطين فيه.

وقد رفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية ورددوا هتافات منددة باقتحام المسجد الأقصى المبارك والانتهاكات التي يتعرض لها يومياً، كان أبرزها “بالروح بالدم نفديك يا أقصى، لن يُقسم، لن تركع أمة قائدها محمد)، فيما توقفت المسيرة في عدة شوارع في المدينة خاصة أمام المعهد الديني التابع للمستوطنين وهناك علت التكبيرات وصيحات “الله أكبر”.

وجاءت هذه المسيرة بتنظيم واشراف تجمع الدراجات النارية من يافا إلى الأقصى، وذلك تعبيراً عن تضامن أهالي مدينة يافا الكامل مع مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم ورفضاً لمحاولات تقسيم المسجد زمانياً ومكانياً.

يشار إلى أن تجمع الدراجات النارية نظم خلال الأشهر الماضية مسيرتين إلى المسجد الأقصى المبارك انطلقتا من مدينة يافا بمشاركة المئات من الشباب وأصحاب الدراجات النارية.

الحركة الاسلامية في يافا تشكر
هذا وأعلنت الحركة الاسلامية في مدينة يافا على لسان مسؤول الحركة في المدينة الشيخ محمد أبو نجم عن بالغ رضاها عن مسيرة الدراجات النارية التي جابت شوارع مدينة يافا نُصرة لمدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك.

وقد صرح الشيخ أبو نجم لموقع “يافا 48” قائلاً “نشكر كل هؤلاء الأحرار الذين شاركوا في المسيرة التي جابت شوارع مدينة يافا، حيث عجّت يافا بالتكبيرات خاصة “بالروح بالدم نفديك يا أقصى”، والتي أدخلت العزة في نفوسنا وأعادت يافا لخارطة الحدث بأننا لن نقبل أن يتم المساس بالمسجد الأقصى المبارك وندعو سائر المدن في الداخل الفلسطيني بأن تحذو حذو مدينة يافا وتعمل على تنظيم المسيرات السلمية للدفاع عن الأقصى المبارك.

مقالات ذات صلة