شؤون الطلاب 48

ميزانيات التعليم: المدارس الدينية اليهودية في المقدمة والعرب في آخر القائمة

اظهر تقريرا نشرته صحيفة ذا ماركر الاقتصادية، أنه وخلال الفترة التي تولى فيها شاي بيرون منصب وزير التربية والتعليم، قامت الوزارة بإعطاء افضلية في الميزانيات للمدارس الدينية اليهودية على حساب المدارس العربية واليهودية الحكومية.

حيث يظهر من خلال البيانات التي نشرتها الوزارة مؤخراً، ارتفاعاَ بنسبة 12% في الميزانية المصروفة على كل طالب في المدارس الدينية اليهودية خلال العام 2014، مقارنة مع العام 2012.
وبحسب البيانات فان التمويل الذي يحصل عليه الطالب في مدرسة دينية أعلى بحوالي 18% من التمويل الذي يحصل عليه الطالب في مدرسة يهودية حكومية، أما بالنسبة للمدارس العربية فالحديث يدور عن ميزانيات اقل بكثير من ذلك.
الفروق في الميزانيات ارتفعت بشكل ملحوظ بين الاعوام 2012 – 2014، ليصل الفرق الى نحو 1216 شيكل للطالب في السنة بين المدارس المختلفة.

 “تفضيل مصحح”.. لليهود فقط !!

على غرار المدارس الثانوية، تنتهج وزارة التربية والتعليم الية التفضيل المصحح في المدارس الابتدائية، حيث يحصل الطالب في المدارس الحكومية الابتدائية على ميزانية تفوق نظيره في المدارس الدينية بنحو 29%، أي ما يعني 16.4 الف شيكل مقارنة بـ 12.6 الف شيكل للطالب في المدرسة الدينية. وهذه الافضلية تعطى للطلاب القادمين من بيئة اقتصادية ضعيفة.
إلا أن هذا التفضيل يسري فقط على المدارس اليهودية الحكومية ولا يسري على المدارس العربية. بالرغم من ان قواعد تقسيم الميزانيات في الوزارة من شأنها اعطاء افضلية للطلاب العرب، وذلك لان الغالبية العظمى منهم (85%) قادمون من بيئة اقتصادية ضعيفة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق