تطبيق الوقت الراهن للمنح الدراسية
اهم الاخبار

هل سيتم الإفراج عن الأسير محمد علان عشية عيد الأضحى؟

تواصل محكمة العدل العليا اليوم النظر في الالتماس المقدم إليها بطلب للإفراج عن المعتقل الاداري الفلسطيني المضرب عن الطعام محمد علان بسبب تدهور حالته الصحية.

كان الاطباء المشرفون على علاج علان في مستشفى برزيلاي في اشكلون قد أعلنوا امس أن تحسنا طرأ على حالته الصحية حيث استعاد وعيه واخذ يتواصل مع المحيطين به.
بدوره أعلن نادي الأسير الفلسطيني أن علان يمهل السلطات الإسرائيلية 24 ساعة لحل قضيته وإلا فسيتوقف عن شرب المياه ويطالب بوقف علاجه.
وجرت الليلة الماضية تظاهرات تضامنا مع علان في عدة تجمعات سكنية عربية بينها كفر قاسم وام الفحم وكفر كنا ورهط وحي وادي النسناس بمدينة حيفا .
وأفاد الزميل جاكي خوري بأن هنالك عرض لاتفاق أولي سيطرح خلال الساعة القريبة، وبموجب هذا الإتفاق فإن الأسير محمد علان سيغادر السجن ويطلق سراحه بنهاية الأمر الذي صدر بحقه وهو في شهر نوفمبر القادم، باعتبار أن الدولة بهذه الحالة تلتزم بأن لا تقوم بتجديد هذا الأمر وبالتالي يفرج عن محمد علان، هذا هو الإقتراح الأخير كما يبدو الذي يناقش بهذه الدقائق، ونحن نعلم أن هنالك مقترح عرض من علان من خلال محاميه بزياراته الأخيرة قبل أن يدخل بغيبوبة وبمرحلة حرجة من ناحية الحالة الصحية أن يفرج عنه في نهاية الشهر القادم عشية عيد الأضحى المبارك، ولكن كما يبدو خلال ساعات الليل كانت اتصالات حثيثة حول هذا الموضوع، وعمليا كما يبدو هذا هو الإقتراح الذي سوف يطرح خلال الساعات القريبة القادمة.
وأضاف الزميل جاكي خوري أن اسرائيل تنزل عن شجرة الإبعاد لأربع سنوات، وعلان كما يبدو لن يفرج عنه عشية العيد وبالتالي هذا الأمر كما يبدو سيتضح خلال الساعات القريبة القادمة، ولكن هذا هو التوجه الذي يتم الحديث عنه الآن. اسرائيل لا تريد أن تعطي “جائزة” لعلان وبالتالي هذا المقترح أن يكون الحديث عن نوع من التفاهم بين الطرفين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق